انتخب محمد روراوة رئيساً للاتحاد الجزائري لكرة القدم اليوم الاثنين 16-2-2009 بتزكية 116 عضواً من أصل 145 عضواً في الاتحاد، ليخلف بذلك لحميد حداج المنتهية ولايته في انتخابات كان روراوة المرشح الوحيد فيها.

وترأس روراوة البالغ من العمر 63 عاماً، والذي يشغل منصب عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد العربي ورئيس لجنة المسابقات فيه، اتحاد الكرة الجزائري بين عامي 2001-2006.

وفي الانتخابات نفسها، اختير محمد مشرارة رئيساً للرابطة الجزائرية المشرفة على دوري الدرجتين الأولى والثانية في البلاد بعد حصوله على 24 صوتاً، متفوقاً بفارق صوتين على الرئيس المنتهية ولايته علي مالك، فيما ألغيت 8 أصوات أخرى.

وأشار مشرارة عقب استلامه زمام الأمور في الرابطة الجزائرية إلى أن الاحتراف يأتي على قمة أولوياته، حيث سيعمل الرجل البالغ من العمر 61 عاماً، مع روراوة على تحسين أحوال الكرة الجزائرية التي تراجعت في السنوات الأخيرة، مستفيدين من الخبرة التي اكتسباها في العمل سوياً في الرابطة بين عامي 2001-2005.


تقبلوا تحياتي

_________________________________________________
السيد ..روراوة رئيس للإتحادية الوطنية لكرة القدم 3371_2704823476499_944232159_n

إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.yoo7.com