بعدما ألزمتهم الرابطة على حمل علامة الراعي الرسمي ''نجمة''
الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية




الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية 70912الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية Img-ombre-haut-droit
الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية Img-ombre-bas-gaucheالأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية Img-ombre-bas-droit


قررت الأندية المتعاقدة مع متعامل الهاتف النقال ''جازي'' مقاطعة منافسة كأس الجمهورية، بعدما ألزمت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم جميع الأندية على حمل علامة شركة ''نجمة''، كونها الشركة الراعية لمنافسة الكأس.
اجتمع، أمس، رؤساء الأندية المتعاقدة مع متعامل الهاتف النقال جازي بفندق الهيلتون، ويتعلق الأمر برئيس مولودية الجزائر صادق عمروس، ونائب رئيس وفاق سطيف عز الدين بن خنيش، ومحند شريف حناشي رئيس شبيبة القبائل وكذا رئيس جمعية الشلف عبد الكريم مدوار، فيما اعتذر رئيس مولودية وهران بلقاسم ليمام عن حضور الاجتماع، واكتفى بتوجيه رسالة، مؤكدا من خلالها دعمه لموقف بقية الرؤساء بمقاطعة منافسة الكأس. استاء رؤساء الأندية في اجتماعهم من القرار الذي اتخذته الرابطة القاضي بإجبارهم على حمل علامة الراعي الرسمي للكأس، واعتبروا أن هذا القرار سيسبب لهم مشاكل مالية وقضائية مع الممول ''جازي'' المتعاقدين معه إلى غاية .2013 وقال رؤساء الأندية الخمسة إنه من غير المعقول التخلي عن الممول الذي ساهم في دعم أنديتهم في أوقات الأزمات وساهم في انتصاراتهم. وقال رئيس جمعية الشلف عبد الكريم مدوار، في تصريح لـ''الخبر'' أمس، إن إجبار الأندية على حمل علامة الراعي الرئيس للكأس هو قرار تعسفي، مضيفا ''كان من الأجدر على الرابطة إشراكنا في التفاوض مع نجمة وعدم تهميشنا. طلبت رفقة عليق مقابلة رئيس الرابطة محمد مشرارة للحديث عن هذه القضية، لكنه في كل مرة كان يؤجل الموضوع''. مضيفا ''لا يعقل اليوم أن نتخلى عن شريكنا ''جازي'' الذي يربطنا معه عقد إلى غاية .2013 قررنا الانسحاب من منافسة الكأس ولكننا ما زلنا نرحّب بالنقاش والتحاور مع رئيس الرابطة''.
محمد مشرارة: لم نخرق القانون وسنعاقب الأندية المقاطعة
وفي اتصالنا برئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، محمد مشرارة، شرح لنا هذا الأخير موقفه قائلا ''إلزام الأندية بحمل علامة الراعي الرسمي لكأس الجمهورية ليس إجراء معارضا للقانون، لأن هذه المنافسة هي ملك للاتحادية ولها الحرية في اختيار راعيها''. مضيفا ''لو كان الأمر يتعلق بالبطولة الوطنية فمن حق هؤلاء الرؤساء الاحتجاج والمعارضة''. وأوضح مشرارة أن القوانين العامة ستطبق على الأندية المقاطعة للمنافسة وستتعرض للعقوبة. مؤكدا عدم تراجع الرابطة عن قرارها وتمسكها بالعقوبات في حال مخالفة القرارات الجديدة، على حد تعبير مشرارة، الذي أكد رفضه التفاوض مع رؤساء الأندية في هذا الموضوع. مستغربا التزام هؤلاء الرؤساء الصمت خلال قرعة الكأس التي جرت يوم الاثنين الماضي.
بند المادة 13 وضع الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' في ورطة
ذكّرت شركة المتعامل الهاتف النقال ''جازي'' الأندية الست المتعاقدة معها ببنود المادة 13 من العقود الموقعة بين الطرفين، والتي تلزم هذه الأندية على إعادة جميع الأموال التي استفادت منها من خزينة الشركة مع متابعة النادي قضائيا في حالة عدم التزامه بجميع بنود العقد، ومنها عدم حمل علامة أي شركة أخرى. لتجد بذلك هذه الأندية نفسها في ورطة حقيقية، خاصة وأنّ رد الفاف كان حازما بالتأكيد على ضرورة حمل جميع الأندية لشعار المتعامل النقال ''نجمة''. ونظرا للوضعية المالية الصعبة التي تعيشها هذه الأندية، يرفض رؤساؤها المغامرة بعدما تحصلوا على الملايير من ممولهم ''جازي''.

_________________________________________________
الأندية المتعاقدة مع ''جازي'' تقاطع كأس الجمهورية 3371_2704823476499_944232159_n

إن الله في عون العبد مادام العبد في عون أخيه

http://www.tinerkouk.yoo7.com